أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

النظام الداخلي في المنشأة

النظام الداخلي هو نظام يصمم من قبل إدارة المنشأة لمنع اي خطا سواء بقصد أو بدون قصد و إمداد الإدارة بتأكيدات معقولة بأن أصولها يتم الحفاظ عليها من الخسارة والإستخدام غير المصرح به

تعريف المراجعة الداخلية

هي مجموعة من الوسائل والإجراءات التي بموجبها تراقب الإدارة أنشطة المنشأة حيث أنها سلسلة من الإجراءات الداخلة في عملية إدارة أنشطة أعمال المنشأة

مكونات المراجعة الداخلية

تتكون المراجعة الداخلية من المكونات التالية : المخاطر الضريبية وبيئة الرقابة والمعلومات والاتصالات وأنشطة الرقابة

المخاطر الضريبية

يجب أن يتم تقييم المخاطر الضريبية التي يتضمنها نشاط المنشأة عن طريق تقييم تاريخ المنشأة ، من حيث مدى وجود خلافات مع مصلحة الضرائب وموقف القضايا والخلافات المنظورة أمام لجان الطعن أو من خلال القضاء ، وعن مدى وعى الإدارة في تقديراتها لكافة المعاملات مع مصلحة الضرائب ومن مدى الالتزام بتقديم كافة أنواع الإقرارات في المواعيد المقررة ومدى وجود تعاملات مع شركات تابعة أو شقيقة مقيمة أو غير مقيمة أو تعاملات مع الأطراف المرتبطة .

بيئة الرقابة

تتكون بيئة الرقابة من عدة عوامل والتي تحدد أسلوب المنشأة وتأثيره على الوعي الرقابي لدى الأشخاص العاملين بالمنشأة وتتضمن عوامل بيئة الرقابة مما يلي : النزاهة والقيم الأخلاقية والالتزام بالكفاءة وأنشطة مجلس الإدارة أو لجنة المراجعة وفلسفة الإدارة و أسلوب التشغيل والهيكل التنظيمي وتوزيع السلطات والمسئوليات وسياسات وممارسات الموارد البشرية والمعلومات والاتصالات

وتعبر عن كيفية إنشاء المعاملة وقيدها ثم ظهورها في القوائم المالية وكيفية تبادل المعلومات والبيانات من المستويات الأقل إلى المستويات الأعلى والعكس وتهتم الإدارة بالتأكد من أن المسئوليات الإدارية يتم أخذها بجدية وأيضا المعلومات
المتعلقة بكيفية تعامل كل شخص من داخل المنشأة ، مع الرقابة الداخلية ومع الآخرين .

نظام عمل الرقابة الداخلية

تعمل أنشطة الرقابة الداخلية على تقييم أداء نظام الرقابة الداخلية على مدار الوقت ويمكن إجراء الرقابة الداخلية على مدار الوقت ، ويمكن من خلال الأنشطة القائمة أو التقييمات المنفصلة أو مزيج من هما والمراقبة الفعالة تهتم بتقديم تقرير عن أوجه
القصور في الرقابة الداخلية للمستويات العليا من إبلاغ الأمور الخطيرة إلى الإدارة أو مجلس الإدارة أو اللجان المعنية في المنشأة.

أنشطة الرقابة الداخلية

تتمثل أنشطة الرقابة في السياسات والإجراءات التي تساعد على توفير تأكيد بأن توجيهات الإدارة يتم إتباعها وتساعد الأنشطة الرقابية على توفير بأنه يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة أخطار عدم تحقيق أهداف المنشأة وتتم أنشطة الرقابة على جميع المستويات وفي جميع الوظائف وتشمل سلسلة من الأنشطة والإجراءات تتراوح ما بين الموافقات والإعتمادات والتسويات و الفصل بين المسئوليات الوظيفية المتعارضة وحماية الأصول. وقد يكون من المفيد أحيانا تقسيم أنشطة الرقابة إلى مستوين: المستوى الاول هو أنشطة الرقابة العامة التي تساهم في فاعلية الرقابة الداخلية لكثير من تأكيدات القوائم المالية وأهداف المراجعة والمستوى الثاني هو أنشطة الرقابة الداخلية التي تطبق على تأكيدات معينة ببنود القوائم المالية.

أنواع الرقابة الداخلية

يمكن النظر للرقابة الداخلية إلى نوعين من الرقابة: الرقابة المانعة وهي الإجراءات المصممة لتمنع حدوث الأخطاء والرقابة الكاشفة
وهي الإجراءات المصممة لتكتشف الأخطاء بعد وقوعها وذلك بغرض التصحيح وفي بعض الأحيان تكون الرقابة الكاشفة أقل تكلفة من الرقابة العامة ويتم فهم الرقابة الداخلية على مرحلتين اولا : فهم الرقابة الداخلية العامة وثانيا : فهم الرقابة الداخلية والنظام المحاسبي ( الرقابة الداخلية الخاصة ) لكل دورة من دورات أنشطة الشركة المختلفة.

تعليقات