أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

معيار المحاسبة الدولي ضرائب الدخل IAS (12)

معيار المحاسبة الدولي (12) ضرائب الدخل IAS (12) Income Taxes

يلزم المعيار بالاعتراف بالضريبة الجارية غير المدفوعة عن الفترات الجارية والسابقة التزام وإذا كان المبلغ المدفوع عن الفترة الجارية والسابقة يزيد عن المبلغ المستحق يعترف بالزيادة أصل ويعترف بالخسارة الضريبية التي يمكن استخدامها بأثر رجعي لاسترداد ضريبة جارية أصل .

ويوجب المعيار الاعتراف بالالتزام الضريبي المؤجل لكافة الفروق الضريبية المؤقتة ما لم ينشأ الالتزام الضريبي من الاعتراف الأولي بالضريبة أو الاعتراف الأولى بأصل أو التزام في عملية تتصف بأنها ليست إندماج أعمال ولم تؤثر في وقت حدوث العملية على الربح المحاسبي ولا على الربح الخاضع للضريبة .

كما يوجب المعيار الاعتراف بكافة الفروق الضريبية القابلة للاقتطاع في الفترات القادمة أصل ضريبي مؤجل إلى الحد الذي يكون فيه الربح الضريبي محتمل توفره لطرح الفروق المؤقتة منه ما لم ينشأ الأصل الضريبي من الاعتراف المبدئي بالأصل أو الالتزام في عملية تتصف بأنها ليست إندماج أعمال ولم تؤثر في وقت حدوثها على الربح المحاسبي ولا على الربح الخاضع للضريبة .

ويوجب المعيار قياس الالتزامات (الأصول الضريبية الجارية للفترات الجارية والماضية بالمبلغ المتوقع دفعه استرداده من السلطات الضريبية باستخدام معدلات الضريبة السارية بتاريخ الميزانية العمومية ويعاد النظر بالمبلغ المرحل للأصل الضريبي المؤجل بتاريخ كل ميزانية عمومية، ويعترف بالضريبة الجارية والمؤجلة دخل أو مصروف في قائمة الدخل، وتحمل الضريبة الجارية والمؤجلة لحقوق المالكين إذا كانت تعود لبنود حملت لهذا البند.

الهدف من معيار ضرائب الدخل

وصف المعالجة المحاسبية لضرائب الدخل ولأغراض هذا المعيار تشمل ضرائب الدخل جميع الضرائب المحلية والأجنبية التي تعتمد على الأرباح الخاضعة للضريبة، كما تتضمن ضرائب الدخل أيضًا الضرائب مثل الضرائب المقتطعة التي تدفعها شركة زميلة أو مشروع مشترك بشأن التوزيعات على المنشأة المعدة للتقارير .

تتمثل القضية الرئيسية في محاسبة ضرائب الدخل في كيفية حساب العواقب الضريبية الحالية والمستقبلية لما يلي:

(أ) استرداد (تسوية) القيمة الدفترية للأصول (الالتزامات) المعترف بها في الميزانية العمومية للمنشأة في المستقبل.
(ب) المعاملات والأحداث الأخرى للفترة الحالية التي تم الاعتراف بها في البيانات المالية للمنشأة.

الاعتراف في معيار ضرائب الدخل

يتم الاعتراف بالضريبة الحالية للفترات الحالية والسابقة، إلى الحد غير المدفوع، كالتزام إذا كان المبلغ المدفوع بالفعل فيما يتعلق بالفترات الحالية والسابقة يتجاوز المبلغ المستحق لتلك الفترات، ويتم الاعتراف بالفائض كأصل. ويتم الاعتراف بالالتزامات الضريبة الحالية (الأصول) ) للفترات الحالية والسابقة بالمبلغ المتوقع دفعه إلى (استرداده من) السلطات الضريبية، باستخدام معدلات الضرائب (وقوانين الضرائب) التي تم سنها أو تشريعها بشكل أساسي بحلول نهاية فترة التقرير .

من الأمور الأساسية في الاعتراف بالأصل أو الالتزام أن تتوقع المنشأة المعدة للقوائم المالية استرداد أو تسوية القيمة الدفترية لذلك الأصل أو الالتزام إذا كان من المحتمل أن استرداد أو تسوية ذلك المبلغ الدفتري سيجعل مدفوعات الضريبة المستقبلية أكبر (أصغر) من ما ستكون عليه إذا لم يكن هناك أي ضريبة على هذا الاسترداد أو التسوية وتبعات ذلك، يتطلب هذا المعيار من المنشأة الاعتراف بالالتزام الضريبي المؤجل (أصل الضريبة المؤجلة)، مع بعض الاستثناءات المحدودة.

يتم الاعتراف بأصل الضريبة المؤجلة لترحيل الخسائر الضريبية غير المستخدمة والإعفاءات الضريبية غير المستخدمة إلى الحد الذي يكون فيه من المحتمل توفر ربح مستقبلي خاضع للضريبة يمكننا من مقابله الخسائر الضريبية غير المستخدمة والإعفاءات الضريبية غير المستخدمة.

القياس في معيار ضرائب الدخل

يتم قياس أصول والتزامات الضريبة المؤجلة بمعدلات الضريبة التي من المتوقع تطبيقها على الفترة التي يتم فيها تحقيق الأصل أو تسوية الالتزام، على أساس معدلات الضرائب (وقوانين الضرائب) التي تم سنها أو تشريعها بشكل أساسي بحلول الانتهاء من الفترة المشمولة بالتقرير ويجب أن يعكس قياس الالتزامات الضريبية المؤجلة وأصول الضريبة المؤجلة النتائج الضريبية التي ستتبع من الطريقة التي تتوقعها المنشأة، عند تاريخ الميزانية العمومية، لاسترداد أو تسوية القيمة الدفترية لموجوداتها ومطلوباتها, ولا يجوز خصم الأصول والالتزامات الضريبية المؤجلة.

تتم مراجعة القيمة الدفترية لأصل الضريبة المؤجلة في تاريخ كل ميزانية عمومية. ويجب على المنشأة تخفيض القيمة الدفترية لأصل الضريبة المؤجلة إلى الحد الذي لا يعد من المحتمل فيه توفر أرباح خاضعة للضريبة كافية للسماح بالاستفادة من الجزء أو كل تلك الأصول الضريبية المؤجلة التي سيتم استخدامها. يجب أن يكون أي تخفيض من هذا القبيل سيتم عكسها إلى الحد الذي يصبح فيه من المحتمل توفر أرباح كافية خاضعة للضريبة.

الافصاح في معيار ضرائب الدخل

ويتطلب هذا المعيار من المنشأة أن تقوم بالمحاسبة عن الاثار الضريبية للمعاملات والأحداث الأخرى بنفس الطريقة التي تقوم بها بالمحاسبة عن المعاملات والأحداث الأخرى نفسها. وبالتالي، بالنسبة للمعاملات والأحداث الأخرى المعترف بها في الربح أو الخسارة، يتم أيضًا الاعتراف بأي آثار ضريبية ذات صلة في الربح أو الخسارة.

بالنسبة للمعاملات والأحداث الأخرى المعترف بها خارج الربح أو الخسارة (إما في الدخل الشامل الآخر أو مباشرة في حقوق الملكية)، يتم أيضًا الاعتراف بأي آثار ضريبية ذات صلة خارج الربح أو الخسارة (إما في الدخل الشامل الآخر أو مباشرة في حقوق الملكية، على التوالي).

وبالمثل، فإن الاعتراف بأصول والتزامات الضريبة المؤجلة في عملية دمج الأعمال يؤثر على مبلغ الشهرة الناشئة في عملية دمج الأعمال أو على مبلغ مكاسب شراء الصفقة المعترف بها.
تعليقات