أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

معيار المحاسبة الدولي الإيراد IAS (18)

معيار المحاسبة الدولي (18) الإيراد IAS (18) Revenue

وفقاً لهذا المعيار يجب قياس الإيراد بالقيمة العادلة للمقابل المستلم أو القابل للإستلام، ويعترف بالإيراد الناتج عن بيع البضاعة عندما تنقل المنشأة للمشتري المخاطر والمنافع المرتبطة بملكية البضاعة إذا لم تعد تحتفظ بعلاقة بالبضاعة تصل إلى حد الارتباط بملكيتها أو السيطرة عليها وكذا إمكان قياس ايراد وتكاليف العملية بشكل موثوق به وأن يكون هناك احتمالية للتدفق المنافع المتعلقة بعملية البيع .

أما الإيراد الناتج عن تقديم الخدمات فيعترف به استناداً إلى مرحلة الإنجاز بتاريخ الميزانية إذا أمكن قياس ايراد وتكاليف العملية بشكل موثوق به مع احتمال تدفق المنافع المرتبطة بالعملية إلى المنشأة .

كما يعترف بالايراد الناتج عن استخدام الغير لأصول المنشأة اذا كان هناك احتمال تدفق المنافع الاقتصادية المتعلقة بالعملية الى المنشأة وأمكن قياس الايراد بشكل معقول ، ويعترف بايراد الفائدة على الأساس الزمني التناسبي ، والاتاوت على اساس الاستحقاق ، وارباح الاسهم عندما يثبت حق حامل السهم باستلام العوائد .

الهدف من معيار الإيراد

تحديد متى يتم الاعتراف بالإيرادات ويتم الاعتراف بالإيرادات عندما يكون من المحتمل أن تتدفق المنافع الاقتصادية المستقبلية إلى المنشأة ويمكن قياس هذه المنافع بشكل موثوق. ويحدد هذا المعيار الظروف التي سيتم فيها استيفاء هذه المعايير وبالتالي سيتم الاعتراف بالإيرادات .

الإيرادات هي إجمالي التدفق الداخل للمنافع الاقتصادية خلال الفترة الناشئة في سياق الأنشطة العادية للمنشأة عندما تؤدي هذه التدفقات إلى زيادات في حقوق الملكية، بخلاف الزيادات المتعلقة بمساهمات المشاركين في حقوق الملكية .

يجب تطبيق هذا المعيار عند المحاسبة عن الإيرادات الناشئة عما يلي:

المعاملات والأحداث

(أ) بيع البضائع
(ب) تقديم الخدمات
(ج) استخدام الآخرين لأصول المنشأة التي تدر الفوائد والإتاوات وتوزيعات الأرباح.

يتم عادة تطبيق معايير الاعتراف الواردة في هذا المعيار بشكل منفصل على كل معاملة. ومع ذلك، في ظروف معينة، يكون من الضروري تطبيق معايير الاعتراف على المكونات المحددة بشكل منفصل لمعاملة واحدة لتعكس جوهر المعاملة على سبيل المثال، عندما يكون سعر البيع للمنتج يتضمن مبلغًا محددًا للخدمة اللاحقة، ويتم تأجيل هذا المبلغ والاعتراف به كإيراد خلال الفترة التي يتم خلالها تنفيذ الخدمة وعلى العكس من ذلك ، يتم تطبيق معايير الاعتراف على معاملتين أو أكثر معًا عندما تكون مرتبطة بطريقة يكون لها أثر تجاري لا يمكن فهمها دون الإشارة إلى سلسلة المعاملات ككل على سبيل المثال ، قد تقوم المنشأة ببيع البضائع، وفي نفس الوقت ، الدخول في اتفاقية منفصلة لإعادة شراء البضائع في تاريخ لاحق، مما ينفي الأثر الجوهري للمعاملة؛ وفي مثل هذه الحالة ، يتم التعامل مع المعاملتين معا .

القياس في معيار الايراد

يتم قياس الإيرادات بالقيمة العادلة للمقابل المستلم أو المستحق والقيمة العادلة هي المبلغ الذي يمكن به تبادل أصل أو تسوية التزام بين أطراف مطلعة وراغبة في معاملة بشروط تجارية بحتة وعادة ما يتم تحديد مبلغ الإيرادات الناشئة عن المعاملة من خلال الاتفاق بين المنشأة والمشتري أو مستخدم الأصل، ويتم قياسه بالقيمة العادلة للمقابل المستلم أو المستحق مع الأخذ في الاعتبار مبلغ أي خصومات تجارية وحسومات الحجم المسموح بها من قبل المنشأة .

الأعتراف في معيار الايراد

اولا بيع البضائع

يتم الاعتراف بالإيراد الناتج عن بيع البضائع عند استيفاء الشروط التالية :-

(أ) عندما تقوم المنشأة بتحويل المخاطر والمنافع الهامة المرتبطة بملكية البضاعة إلى المشتري.
(ب)عندما لا تحتفظ المنشأة بالمشاركة الإدارية المستمرة إلى الدرجة المرتبطة عادة بالملكية ولا بالسيطرة الفعالة على البضائع المباعة.
(ج) إمكانية قياس مبلغ الإيراد بشكل موثوق.
(د) من المحتمل أن تتدفق المنافع الاقتصادية المرتبطة بالمعاملة إلى المنشأة.
(هـ) إمكانية قياس التكاليف المتكبدة أو التي سيتم تكبدها فيما يتعلق بالمعاملة بشكل موثوق.

ثانيا تقديم الخدمات

عندما يكون من الممكن تقدير نتيجة المعاملة التي تنطوي على تقديم الخدمات بشكل موثوق ، يجب الاعتراف بالإيرادات المرتبطة بالمعاملة بالرجوع إلى مرحلة إتمام المعاملة في نهاية فترة التقرير .

يمكن تقدير نتيجة المعاملة بشكل موثوق عند توفر كل ما يلي :-

(أ) إمكانية قياس مبلغ الإيراد بشكل موثوق.
(ب) من المحتمل أن تتدفق المنافع الاقتصادية المرتبطة بالمعاملة إلى المستلم
(ج) عندما يمكن أن تكون مرحلة إتمام المعاملة في نهاية فترة التقرير يتم قياسها بشكل موثوق
(د) التكاليف المتكبدة للمعاملة وتكاليف إتمام المعاملة يتم قياسها بشكل موثوق

غالبًا ما يشار إلى الاعتراف بالإيرادات بالرجوع إلى مرحلة إتمام المعاملة على أنه طريقة نسبة الإنجاز وبموجب هذه الطريقة ، يتم الاعتراف بالإيرادات في الفترات المحاسبية التي يتم فيها تقديم الخدمات ، ويوفر الاعتراف بالإيرادات على هذا الأساس معلومات مفيدة على مدى نشاط الخدمة وأدائها خلال الفترة .

عندما لا يمكن أن تكون نتيجة المعاملة التي تنطوي على تقديم الخدمات تقديراً موثوقاً ، يجب الاعتراف بالإيراد فقط في حدود المصروفات المعترف بها التي يمكن استردادها .

الفوائد والأتاوت والأرباح

يتم الاعتراف بالإيراد على الأسس التالية :-

(أ) يتم الاعتراف بالفائدة باستخدام طريقة الفائدة الفعلية كما هو موضح في معيار المحاسبة الدولي رقم (39) .
(ب) يتم الاعتراف بالإتاوات على أساس الاستحقاق وفقاً لمضمون الاتفاقية ذات الصلة .
(ج) يتم الاعتراف بأرباح الأسهم عندما يثبت حق حامل السهم باستلام الفوائد .
تعليقات