أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

ممارسات المحاسبة الإبداعية

ممارسات المحاسبة الإبداعية وعلاقتها بمعايير المحاسبة الدولية

ممارسات المحاسبة الإبداعية ممارسات قانونية لأنها تتم في إطار المبادئ والمعايير المحاسبية الدولية وممارسات عامة وشائعة  وايضا ممارسات لا يمكن تجنبها بشكل مطلق وممارسات يمكن تقديم تأكيد معقول بخصوصها وممارسات استغلالية في إطار تقديرات محاسبية وممارسات احتيالية تعمل على تغيير الأرقام الحقيقية إلى أرقام غير حقيقية (مزيفة ) وممارسات ضارة بأطراف داخلية وخارجية .

أسياب لجوء الادارة إلى ممارسات المحاسبة الإبداعية

1- تمهيد الدخل : تفضل إدارات الشركات بشكل عام الإبلاغ عن اتجاه ثابت لنمو الأرباح بدلاً من أرباح منقلبة بين ارتفاع وانخفاض ، ويمكن تحقيق ذلك بإجراء مخصصات بمبالغ مرتفعة وغير ضرورية للالتزامات ، وكذلك في قيم الأصول في السنوات الجيدة ، الأمر الذي يساعد في إمكانية تخفيض هذه المخصصات في السنوات غير الجيدة مما يؤدي إلى تحسين الأرباح المعلن عنها في تلك السنوات.

2- زيادة الدخل الصرف الانتباه : يمكن لمديري الشركة تغيير سياسات محاسبية لزيادة الدخل في يدهم من أجل صرف الانتباه عن الأخبار غير المرغوب فيها من قبلهم

3- رغبة الإدارة في المحافظة على سعر السهم أو زيادته : وذلك عن طريق تخفيض المستويات الواضحة للاقتراض ، وبذلك تظهر الشركة على أنها عرضة لمخاطر أقل واتجاه جيد للريح ، مما يساعد الشركة في إصدار جديد للأسهم.

4- تأخير نشر معلومات : الأغراض السوق فقد يرغب أعضاء مجلس الإدارة أو المديرون الانخراط في صفقات أو معاملات داخلية في أسهم شركاتهم فيستخدمون المحاسبة الإبداعية لتأخير نشر المعلومات لأغراض السوق

5- القيام بإخفاء بعض الالتزامات : قد تلجأ الإدارة إلى القيام بترتيبات تحويلية بطريقة لا تنعكس كالتزام في القوائم المالية إذ إن التغيير في أي قاعدة محاسبية يقحم الشركة في صعوبات مع اتفاقيات الاقتراض .

مجالات المحاسبة الإبداعية

1- قائمة الدخل : حيث يمكن للإدارة أن تمارس سياسات محاسبية إبداعية في مجال التلاعب بأرقام قائمة الدخل والتي تخص على سبيل المثال مصاريف الإهلاك عند التملك والاعتراف المبكر بالإيراد وتقليل المصاريف المستحقة الدفع وتضخيم المبيعات والريح الإجمالي وتقييم الأرصدة بالعملات الأجنبية

2- قائمة المركز المالي وهي القائمة التي تطالها ممارسات المحاسبة الإبداعية من قبل الإدارة وذلك من خلال قيامها ببعض الممارسات، منها على سبيل المثال تضخيم مصاريف إعادة الهيكلة والتضخيم في حسابات الأصول المدنية وتقليل الالتزامات وتضخيم الممتلكات والمعدات وزيادة الاحتياطات والتلاعب في مخصصات الديون والتلاعب في طرائق تقييم الأدوات المالية

3- مجالات أخرى : سوء استخدام مفهوم الأهمية النسبية والعمليات المتبادلة ما بين شركات المجموعة القابضة والتابعة

طرق استخدام معايير المحاسبة الدولية في المحاسبة الإبداعية

بناءً على ما سبق عرضه ، يمكن للباحث أن يميز بين ممارسات المحاسبة الإبداعية التي ينتج عنها نوعان من التلاعب ، الأول : تلاعب محاسبي ، والثاني : تلاعب غير محاسبي

1- طرق التلاعب المحاسبي وتكون من خلال استغلال فرصة اختيار المعايير والسياسات المحاسبية البديلة مثال : طرق تقييم المخزون السلعي، ومعاملة المصاريف الرأسمالية على أنها جارية .

2- طرق التلاعب غير المحاسبي وتكون من خلال تغيير تصنيف الصفقات وما ينتج عنها من تلاعب في الحسابات : مثال بيع الأصل وإعادة استئجاره إذ إن عائدات البيع يمكن أن تخفض أو ترفع بشكل غير حقيقي من خلال إجراء تسويات مع أقساط الإيجار تغيير الزمن الحقيقي للصفقات بهدف تحديد سنة معنية لتحميلها بالأرباح أو الخسائر لتحقيق هدف معين كمثال : استثمار تكلفته التاريخية مليون وقيمته السوقية 3 مليون عندئذ تستطيع الإدارة أن تختار السنة التي تعد بها بأن الاستثمار قد تحقق لرفع الربح في العام الذي اختارته

2- تلبية رغبة مجلس الوحدة الاقتصادية بالاتحاد الأوربي بإصدار معايير محاسبية جديدة تساعدها على التوحيد في التطبيقات المحاسبية فيما بين دول الاتحاد الأوربي على غرار توحيد العملة الأوربية .

3- الأخذ بعين الاعتبار التطورات الكبيرة والتغيرات التي حدثت وخاصة قيام العديد من دول العالم بإصدار معايير محاسبة محلية تستند بشكل أساسي على معايير المحاسبة الدولية

4- حدوث بعض التجاوزات والاستغلال السيئ من قبل بعض المحاسبين لتلك المعايير عبر استغلالهم لبعض نقاط الضعف الموجودة بالمعايير والتي كانت أحد نتائجها ظهور المحاسبة الإبداعية . ومن هذا المنطلق فقد رأى مجلس إصدار معايير المحاسبة الدولية إدراج بعض التعديلات والتغييرات وذلك تلافياً للاستغلال السيئ للمعايير القديمة، وكذلك للقضاء على أي ممارسات من ممارسات المحاسبة الإبداعية والتي ظهرت في ظل المعايير المحاسبية الدولية القديمة ،

3- العمل على إلغاء التناقضات والتعارض الموجود بين بعض المعايير بالإضافة إلى إزالة أي غموض قد يكتنف تلك المعايير الأمر الذي يغلق الباب أمام من يريد أن يستغل تلك التناقضات أو الغموض الذي يكتنف بعض تلك المعايير .

4- إدخال التفسيرات الملحقة بالمعايير إلى داخل المعايير نفسها بدلا من فصلها في ملحق خاص بكل معيار
تعليقات